أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية اخبار دولية تميم يهدي أردوغان "القصر الطائر"

تميم يهدي أردوغان "القصر الطائر"

13-09-2018 11:29 AM
عدد القراء : 3560

بغداد نيوز -

 

 

في الوقت الذي لا يتوقف فيه الرئيس التركي عن حث مواطنيه على اتباع إجراءات للتقشف والادخار في ظل الأزمة الاقتصادية، التي تعصف بالبلاد، استقبل رجب طيب أدروغان، هدية خاصة، تقترب قيمتها من نصف مليار دولار، مقدمة من أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

 
وذكر الموقع الإخباري التركي 'Kokpit.aero' أن تميم قدم هذه الهدية لإظهار 'حبه لأردوغان والثقة بتركيا'، بعد أن أبدى الرئيس التركي اهتماما بالطائرة، وهي من طراز بوينغ 8-747.

وكانت الطائرة، المزودة بـ76 مقعدا وسبع غرف نوم وقاعتين للاستقبال، معروضة للبيع بسعر 400 مليون دولار تقريبا، قبل 3 سنوات فقط، عندما اشترتها قطر في عام 2015.

ولم يقدم الموقع التركي مزيدا من المعلومات عن هذه الهدية الفاخرة، التي تقدمها قطر في وقت تعاني فيه أزمة مالية ضخمة، خاصة بعد أن أبقت وكالة 'ستاندرد آند بورز'، في آخر تقرير لها، على نظرتها السلبية للاقتصاد القطري عند مستوى 'AA-'.

وأثار وصول الطائرة إلى مدينة إسطنبول، صباح الأربعاء، انتقادات للحكومة بسبب المصروفات التي ستستنفذها من خزينة الدولة جراء صيانتها.

ونقلت صحيفة 'أحوال' التركية عن النائب بحزب الشعب الجمهوري، حزب المعارضة الرئيسي في البلاد، غامز تاشير، قوله إن أردوغان اشترى ما وصفه بـ'القصر الطائر' من قطر التي عرضته للبيع مؤخرا.

وأضاف تاشير، في شكوى مكتوبة إلى نائب الرئيس فؤاد أقطاي: 'يدعو القصر الرئاسي الشعب التركي إلى الادخار، بشكل شبه يومي. لكن الأشخاص أنفسهم الذين يدعون لإجراءات تشديد الأحزمة لا يمكنهم التخلي عن الترف والتفاخر'.

وجاء وصول الطائرة بعد فترة ليست طويلة من إعلان وزير المالية والخزانة التركي، بيرات البيرق، صهر أردوغان، إجراءات تقشف تشمل قائمة السيارات الضخمة التابعة للدولة والمستخدمة من قبل الموظفين العموميين.

وستضاف VIP 747-8 إلى أسطول الطائرات الحكومية البالغ عددها 11 طائرة. ويضم الأسطول أيضا 3 طائرات هليكوبتر.

وكانت إحدى هذه الطائرات، وهي إيرباص A340 VI، مملوكة سابقا للرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي، واشترتها تركيا بمبلغ 78 مليون دولار في عام 2016.

التعليقات

لا يوجد تعليقات


اكتب تعليق

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع بغداد نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع بغداد نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :