أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية اخبار العراق تعرفوا على الشروط التي نصها الدستور لاستلام...

تعرفوا على الشروط التي نصها الدستور لاستلام منصب رئاسة الجمهورية

23-09-2018 01:30 PM
عدد القراء : 1598

بغداد نيوز -

 

 

كشف الخبير القانوني طارق حرب ، اليوم الاحد ، عن شروط الدستور في الترشح لمنصب رئاسة الجمهورية.

 
وقال حرب في بيان له ، ان 'ستة شروط وردت في الفقرة الثالثة من الماده 68 من الدستور باعتبارها الشرط الثالث من الشروط التي يجب توفرها في المرشح لمنصب رئيس الجمهورية أي ان على اللجنة التي شكلها البرلمان لدراسة أضابير أو السير الذاتية للذين تقدموا كمرشحين لمنصب رئيس الجمهورية'.

 
وأضاف البيان ، 'نرى أن تتكون هذه اللجنة من نواب لكي يكون قرار قبول الترشيح أو قرار الرفض أكثر دقة لا بل لا يوجد ما يمنع أن تعرض الأسماء للتصويت على أعضاء مجلس النواب بقبولهم كمرشحين ويدخلون التنافس الانتخابي البرلماني أم يرفضون ابتداء من الاشتراك في التنافس الانتخابي البرلماني وهذا أمر لا بد أن يؤخذ بنظر الاعتبار اذا علمنا ان كل شرط من هذه الشروط فيه تفسير وتأويل وتفسير واسع وتفسير ضيق وفيه اطلاق وتقييد واعمام وتخصيص وشمول وتجزئة وباطن وظاهر وجلي وخفي ودستور وما بعد الدستور وشكل وموضوع وجمود وروح'.


ولفت البيان الى ، ان 'هنالك شرط آخر لا بد من أخذه بنظر الاعتبار وهو ان يكون المرشح لمنصب رئيس الجمهورية عراقياً بالولادة الوارد بالفقرة أولا من المادة السابقة وعراقي بالولادة أن يكون والديه مجتمعين حاصلين على الجنسية العراقية قبل ولادة المرشح أي انه ولد لأب عراقي أي ان الاب حاصل على الجنسية العراقية قبل ولادة المرشح والامر ذاته لأم المرشح ولانعلم ما هي المستمسكات التي تم تقديمها التي طلبتها اللجنة من المرشحين لتدقيق الشروط وهذه قد تؤثر على التوقيتات كما انه يشكل عبئاً على اللجنة البرلمانية التي تتولى تدقيق اضابير المرشحين'.


وتنتهي بنهاية دوام اليوم المدة المقررة لتقديم أسماء المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية من مهلة الشهر التي حددتها المادة 72 من الدستور، دون حسم واتفاق على مرشح محدد.

التعليقات

لا يوجد تعليقات


اكتب تعليق

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع بغداد نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع بغداد نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :